فسي نواذيبو يودع الكأس الكونفدرالية

انتهت مباراة الاياب بين افسى نواذيبو والرجاء البيضاوي المغربي بفوز الأخير بأربعة أهداف  لهدفين، تقدم الرجاء منذ الدقيقة السادسة بهدف عن طريق مهاجمه محسن ياجور وجاء الرد عند الدقيقة العاشرة حيث عدل للبرتقالي صانع العابه عبد الله غي “بالاي” بعد مراوغة مدافعين في آنٍ واحد، ثم تقدم الرجاء بفضل صانع العابه عبد الإله الحافظي قبل خلال الدقيقة 16 قبل ان يعزز محسن ياجور النتيجة بهدف ثالث عند نهاية الشوط الاول، وتمكن البرتقاليين من تسجيل الثاني عن طريق قلب الدفاع محمد المصطفى باديان مطلع الشوط الثاني لكن النادي الاخضر فرض أسلوبه وختم الجناح المغربي محمود بن حليب الأداء والنتيجة بهدف رابع وضع أبناء الدار البيضاء في الدور الموالي بعد تعادل الفريقين ذهاب بالدار البيضاء بهدف لمثله ليصبح مجموع اللقاءين 5-3 لصالح الرجاء البيضاوي.

وبهذه النتيجة يخرج ممثل موريتانيا افسى نواذيبو من الدور الثاني من كأس الكونفدرالية الافريقية بعد تمكنه من ازاحة افركا اسبور الإيفواري في الدور الاول.

ويعد هذا اللقاء تاريخياً كونه يقام اول مرة بين الرجاء البيضاوي وافسى نواذيبو على ارضية الملعب البلدي بنواذيبو بعد اللقاء الاول بالدار البيضاء وبحضور جماهيري قياسي حيث بلغ سعة الملعب -بالتوسعة الجديدة-كاملةً.

كما شهد اللقاء تغطية إعلامية كبيرة على المستوى المحلي وكذا المغربي وعالمياً من خلال تقارير ومقالات لأبرز الصحف الدولية المختصة على غرار فرانس فتبول الواسعة الانتشار عالمياً، وبث مباشر للقاء على الموريتانية الرياضية والمغربية الرياضية مع اتاحته على شبكة الانترنت ليشاهد في جل بقاع العالم.

وكان افسى نواذيبو يشارك كممثلاً لموريتانيا بعد تتويجه بكأس رئيس الجمهورية الموسم الماضي، بينما يشارك الرجاء البيضاوي المغربي بوصفه حاملاً لكأس العرش المغربي ايضاً.