لبركينابي “نانا عثمان” للبرتقالي لثلاث مواسم

بعد مفاوضات ماراثونية تميزت بالسرية التامة وقع نادي “Rai Club du Kadiogo” على الانتقال النهائي لمهاجمه الدولي “نانا عثمان” لصالح نادي أفسي نواذيبو، وقد أمضى اللاعب نفسه مساء اليوم على الجزء المتعلق بعقده حيث سيلعب للنادي البرتقالي لمدة ثلاثة مواسم قادمة.اللاعب نانا عثمان هو لاعب دولي مثل منتخب بركينا فاسو أكثر من مرة، حيث لعب آخر لقاء للمنتخب المحلي ضد منتخب النيجر خلال بطولة غرب أفريقيا الأخيرة بغانا كما أنه مثل بلاده مع منتخب أقل من 17 سنة في كأس العالم عن نفس الفئة سنة 2011 كما لعب مع منتخب الشباب ضمن بطولة الألعاب الافريقية.
الموسم المنصرم حصل على ترتيب ثاني هداف بطولة بركينا فاسو مع ناديه الذي توج بالبطولة البركينابية وشارك في بطولة افريقيا حيث خرج منها أمام اتحاد العاصمة الجزائري.
ويسعى النادي من خلال هذه الإضافة النوعية في الهجوم وقبلها في الوسط حيث تم التعاقد مع لاعب” ASEC MEMOSA ” الايفواري “يعقوب إزيكيل” لفرض وجوده بين كبار القارة وذلك بالمضي قدما ضمن النهج الذي تتبناه السياسة العامة للكرة الموريتانية ويجتهد في تنفيذه الاتحاد الموريتاني لكرة القدم.
السيد مولاي عبد العزيز بغربال وفي المؤتمر الصحفي الذي خصص لهذه المناسبة أوضح للصحفيين أن هذه الصفقة ليست سوى جزء من برنامج طموح يهدف بالأساس إلى استهلاك قانون الاحتراف في مجال كرة القدم وخاصة على مستوى الفريق الأول للنادي، وقد اعتبر أنه من يرتدي قميص نادي أفسي نواذيبو ولو منذ يوم واحد فهو مساوي لمن حمله منذ عشرة أعوام ولا يفاضل بينهما سوى العطاء في الميدان.
كما كشف الرئيس بوغربال للصحفيين عن برنامج النادي وسياسته التكوينية التي يديرها مؤطر إسباني وهو السيد “سانتياغو رودريغيز” مسؤول منهجية التكوين في أكاديمية النادي بالتعاون مع الاتحاد الموريتاني لكرة القدم.