رئيس الجمهورية يزور النادي البرتقالي

أدى فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الاثنين زيارة رسمية لمعرض نادي أف سي نواذيبو الذي أقامه على مدخل ملعب اكاديمية النادي بالعاصمة الاقتصادية لموريتانيا، مدينة نواذيبو.

كان في استقبال رئيس الجمهورية لدى وصوله عين المكان رئيس الاتحاد الموريتاني لكرة القدم السيد أحمد ولد يحيى فضلا عن الرئيس المنتدب للنادي السيد مولاي حنين بوغالب إضافة إلى عدد من كبار الموظفين والإداريين في النادي.

وخلال هذه الزيارة الأولى من نوعها استمع رئيس الجمهورية لشروح وافية عن طبيعة النادي البرتقالي ومنشئاته الفنية واللوجستية والرياضية.

وهكذا اطلع رئيس الجمهورية خلال جولته على المعرض الذي يضم مجسمات وصوراً لأبرز الإنجازات الرياضية والمجتمعية التي أنجزها النادي خلال السنوات الماضية. ومن بين تلك الإنجازات والمنشآت المطعم الخاص بالنادي والسكن الاجتماعي والمتجر الخاص بمقتنيات النادي.

وقد أطْلع مسؤولو النادي رئيس الجمهورية على الإنجازات التي أنجزها النادي بقدراته وموارده الذاتية على مستوى المنشآت الرياضية، مثل النجيلة الصناعية التي زرعها النادي في مقر تدريباته، وكذا قاعة رياضة تقوية العضلات وبناء الأجسام.

كما تفقد رئيس الجمهورية مشروع الأكاديمية الضخمة التي يعتزم النادي البرتقالي بناءها وتضم ملاعب مختلفة للتدريبات، وغرفاً سكنية، ومطعماً، وقاعة للمعلوماتية وأخرى لبناء الأجسام وقاعات تدريس ومستوصف… على مساحة قدرها 120.000 م2 (مائة وعشرون ألف متر مربع).

وقد أعطى رئيس الجمهورية كذلك نقطة الانطلاق لمشروع “المستقبل” الذي بدأ النادي شقه الفني منذ ستة أشهر، بينما سيبدأ الآن شقه اللوجستي، وهو مشروع كبير يسعى النادي من خلاله إلى توسيع مجال خدماته المجتمعية والرياضية من خلال مساعدة المؤسسات الرياضية في مدينة نواذيبو.

وسيستفيد من هذا المشروع عدد كبير من المؤسسات الرياضية والتعليمية التي تعنى بالجانب الرياضي لتلاميذها.

وفي الأخير، عبّرت إدارة أف سي نواذيبو عن سعادتها بهذه الزيارة التي شرفها بها رئيس الجمهورية، وترى أنها تشكل دفعاً معنوياً مهماً للمشاريع التي أنجزها وينجزها النادي البرتقالي منذ تأسيسه عام 1999.